;

 

هل سيكون انتقال ليفا لبرشلونة ممكنا

هيمن اسم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على عناوين الصحف الإنجليزية، بسبب ما أثير حول رغبته في الرحيل وعدم عودته لتدريبات مانشستر يونايتد لأسباب أسرية.

وبحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، لا ينتوي مانشستر يونايتد معاقبة النجم البرتغالي، بسبب غيابه عن جولة الفريق الإعدادية للموسم الجديد.

وسافر "الشياطين الحمر" تحت قيادة المدرب الجديد إيريك تين هاج إلى تايلاند أمس الجمعة، ومن المنتظر أن يتحرك الفريق بعدها إلى أستراليا.

ويرغب رونالدو في الرحيل عن مانشستر لعدم مشاركة الفريق في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ما دفع تشيلسي للتفكير في ضمه مقابل 14 مليون إسترليني.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن مانشستر يونايتد يملك حق تغريم رونالدو لعدم وفائه بالتزامات تعاقده، إلى جانب تأثير غيابه على مبيعات القمصان والتذاكر للنادي، خاصة أنه تم الترويج لرحلة الفريق باستخدام ملصقات له.

وختمت: "الرئيس التنفيذي للنادي ريتشارد أرنولد فضل عدم معاقبة النجم البرتغالي، لكون هناك أسباب حساسة دفعته للبقاء في لشبونة".

تترقب جماهير مانشستر يونايتد حسم مصير الأسطورة البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الذي يحيط الغموض بمصيره مع الفريق، حيث لم يسافر صاحب الـ37 عاما مع الشياطين الحمر في جولتهم الآسيوية، لأسباب عائلية، حسبما أعلن النادي.

ويأتي هذا في ظل تقارير صحفية، تشير إلى رغبة "الدون" في الرحيل عن يونايتد.

ووفقا لشبكة "ESPN"، فإن مانشستر يونايتد بصدد تلقي أول عرض رسمي لضم الدولي البرتغالي، والذي سيصل من تشيلسي خلال الساعات القادمة.

ويسعى النادي اللندني لشراء رونالدو مقابل 16 مليون يورو.

وقد أعطى المدرب الألماني، توماس توخيل، الضوء الأخضر لإدارة البلوز، من أجل التحرك نحو نجم ريال مدريد السابق، لتعزيز هجوم الفريق بعد رحيل البلجيكي روميلو لوكاكو إلى إنتر ميلان، هذا الصيف.


يذكر أن رونالدو عاد إلى ملعب أولد ترافورد، العام الماضي، لينجح في تسجيل 24 هدفا في كل البطولات، لكنها لم تكن كافية لإعادة فريقه لمنصات التتويج، فضلا عن فشله في التأهل لدوري أبطال أوروبا.