;

 

يورغن كلوب يقود ليفربول الى نهائي باريس ويعادل رقم فيرغسون وانشيلوتي وليبي


أنجز ليفربول مهمة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بنجاح، بتغلبه على مضيفه فياريال (3-2) على ملعب لا سيراميكا، مساء الثلاثاء، في إياب نصف النهائي.


وتقدم لاعبو الغواصات الصفراء بهدفين في الشوط الأول عن طريق بولايي ديا (3) وفرانسيس كوكلين (41)، قبل أن تسجل كتيبة الريدز ثلاثية في الشوط الثاني بإمضاء فابينيو (62) ولويس دياز (67) وساديو ماني (74).


وكانت مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد قد انتهت بفوز ليفربول (2-0)، ليصعد الريدز إلى النهائي بنتيجة (5-2) بمجموع المباراتين.


وأجرى مدرب فياريال أوناي إيمري، تعديلين على التشكيلة الأساسية التي خسرت مباراة الذهاب، حيث عاد جيرار مورينو إلى الهجوم بعد شفائه من الإصابة، فيما شارك بولايي ديا عوضا عن صامويل تشوكويزي.


في الناحية المقابلة، اختار مدرب ليفربول يورجن كلوب، إشراك البرتغالي ديوجو جوتا في الخط الأمامي، على حساب الكولومبي لويس دياز.


وسرعان ما افتتح فياريال النتيجة في الدقيقة الثالثة، عندما وصلت الكرة في الناحية اليسرى إلى إيتيان كابوي الذي خدع الحارس أليسون بيكر، ووضع الكرة على طبق ذهبي أمام ديا الذي تابعها بسهولة في المرمى الخالي.


وتأخر ليفربول في ردة فعله حتى الدقيقة 11، عندما وجه الظهير أندي روبرتسون كرة عرضية، تابعها جوتا ضعيفة وبعيدة عن مرمى الفريق الإسباني.    


وأطلق لاعب وسط فياريال داني باريخو تسديدة ضعيفة لم تشكل خطرا على مرمى ليفربول في الدقيقة 12، وفشل جوتا في التعامل مع تمريرة محمد صلاح المواجهة للمرمى تحت ضغط من مدافع فياريال راؤول ألبيول في الدقيقة 23.


ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء لصالح فياريال في الدقيقة 37، بعدما لعبة مشتركة بين أليسون ولاعب الفريق المضيف جيوفاني لو سيلسو.


وتمكن فياريال من إعادة المواجهة إلى نقطة الصفر، بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 41، إثر عرضية من كابوي ارتقى لها فرانسيس كوكلين فوق ظهير ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد، ليضعها برأسه في الشباك.


ودخل دياز بدلا من جوتا بين الشوطين، وكان له أثر فوري، عندما وصلت الكرة إليه في الناحية اليسرى، ليراوغ من أمامه ويطلق تسديدة ارتدت من القائم في الدقيقة 52.


وأطلق أرنولد تسديدة من بعيد، ارتدت من دفاع فياريال لتصطدم بالعارضة في الدقيقة 55، قبل أن يتمكن ليفربول من تقليص النتيجة في الدقيقة 62، عندما تلقى فابينيو تمريرة من محمد صلاح، ليسدد من زاوية ضيقة في الشباك.


وأضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 68، عندما أرسل أرنولد عرضية أنيقة بيمينه، قابلها دياز برأسه، بين قدمي الحارس إلى داخل الشباك.


وبدا فياريال مستسلما بعد تلقي الهدفين، وارتكب حارسه رولي خطأ لا يغتفر، عندما فشل في تشتيت الكرة وهو خارج مرماه، ليلتقطها ماني ويتجاوز خوان فويث، قبل أن يضع الكرة في المرمى الخالي بالدقيقة 74.  


وأجرى الفريقان مجموعة من التبديلات، ومرر بديل ليفربول وقائده جوردان هندرسون، الكرة من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء، لتصل إلى البديل الآخر كورتيس جونز الذي تصدى رولي لمحاولته في الدقيقة 81.


وانتهت آمال فياريال فعليا، بعد حصول لاعبه كابوي على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 86، وأهدر صلاح فرصة سهلة للتسجيل في الدقيقة الأخيرة.


قاد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، فريقه للتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، للمرة العاشرة في تاريخ الريدز، بعد الفوز على فياريال بنتيجة 3-2.


وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فقد عادل كلوب الرقم التاريخي المسجل باسم الثلاثي مارتشيلو ليبي وأليكس فيرجسون وكارلو أنشيلوتي، كأكثر المدربين وصولًا للمباراة النهائية. 


وتأهل كلوب لنهائي الأبطال مرة واحدة مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند عام 2013، و3 مرات مع ليفربول أعوام 2018 و2019 و2022.


وينتظر ليفربول المتأهل من موقعة ريال مدريد ومانشستر سيتي، لمواجهته في المباراة النهائية المقرر لها يوم 28 مايو/ أيار في العاصمة الفرنسية باريس.